فالتنينا تيريشكوفا

عام 1963 تفاجأ العالم بخبر أعلنه الاتحاد السوفيتي؛ عن أول امرأة تسافر في الفضاء عمرها لا يتجاوز السادس والعشرين عامًا.

فالنتينا تيريشكوفا هي المرأة الوحيدة حتى يومنا الحاضر، التي سافرت وحدها في الفضاء لمدة ثلاثة أيام داخل صاروخ من طراز فوستوك-6.

قبل تلك اللحظة التي جعلت منها بطلة قومية في الإتحاد السوفيتي، كانت فالنتينا فتاة عادية تعمل في مصنع للنسيج، وتقود مجموعة من الشباب الشيوعيين في ذلك الوقت. فهي إحدى أفراد عائلة من المزارعين ووالدها كان سائق جرار.

تم إختيارها ضمن مجموعة تضم أربعة سيدات يعملن في مجالات مختلفة، مهندستان، كاتبة سيناريو، ومدرسة. تم تدريبهن في سرية تامة لمدة سبعة أشهر، وفي نهاية التدريب المكثف أختيرت فالنتينا تيريشكوفا لهذة المهمة.

بعد عودة فانتينا من رحلتها التي لم تخلو من المصاعب، أحتفل بها الشعب السوفييتي كواحدة من أبطاله، فتم تأليف الأغاني لها، وصدرت طوابع بريدية تحمل صورتها.

بعد مرور عدة أشهر على تجربتها الفريدة في الفضاء، تزوجت رائد الفضاء اندريان نيكولاييف، وانجبت منه فتاة سنة 1964. لكن الزاوج لم يدم، وقرر الزوجين الانفصال.

مع مرور الوقت شغلت تلك الفتاة القروية؛ من الطبقة العاملة مناصب متعددة، حتى أصبحت واحدة من أهم السياسيين في روسيا، ولازلت عضو في مجلس الدوما الروسي.

داما

داما

التاء المربوطة في أبجدية بكرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!