سارة جعلت من العرائس المتحركة هدية خاصة

إعداد: إيمان الميهي

عبدالحميد حسنى (فنان بمسرح القاهرة للعرائس، ومتخصص فى صناعة العرائس)

تعليقي على سارة البطراوي

 1/ تسعى  سارة إلى استخدام هذا الفن الراقي في التعبير عن الواقع الذى نعيشه بمشكلاته المجتمعية والسياسية، بالإضافة إلى توصيل بعض القيم المهمة من عادات وتقاليد وغير ذلك، فهذا هو هدفها في المقام الأول عن طريق العروسة.

2 / “مسرح باطرو المتحرك” هو حملة لإخراج الفن من شاشات التليفزيون وأخشاب المسارح إلى قلب مصر في الحوارى والقرى الفقيرة، لا ينقصه سوى التنفيذ كما أن هذا المشروع سيجعل العرائس تذهب لكل الناس حتى يتحول إلى (مسرح على عربية ) تقدر تلف بيه في القرى والصعيد والأماكن الشعبية .

3 /  تميزت سارة بشيء جديد ومبتكر وهو مشروع “باترو بابيتس”، وفكرته تتمثل في تصميم عروسة ماريونيت تشبه الشخص الحقيقي في الشكل والملابس والملامح  في أن تجعل من العرائس المتحركة هدية شخصية مميزة في أعياد الميلاد والمناسبات الخاصة.

اتمنى  لها كل التوفيق والنجاح..

إيمان الميهي

إيمان الميهي

دراستي آداب إعلام راديو.. وحلم حياتي اشتغل في راديو.. درست كمان ترجمة.. وشاعرة عامية وعندي ديوان فردة حلق.. بكتب نثر فصحى.. بعمل ورش شعر وإلقاء للأطفال والكبار.. واتمنى أسيب أثر في الناس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!