حكاية داما..

       اتجوزت ودخلت دنيا جديدة بتكر بسرعة قوي .. دنيا بتفرض قيود شفافة على الست، وبتاخد منها تفاصيلها اللي بتحبها قدام مسئوليات بتزيد مع كل يوم، زوج وبيت وكمان حمل وولادة وطفل جديد.. تجربة أم لأول مرة، ودنيا تانية جوه الدنيا.

ده ماكنش سهل عليا أبدًا؛ لأن البنوته اللى كانت بتجري فى الشارع بظهرها وفاردة إيديها حاضنة السما،  وبتحلم وسط الزحمة بأحلام كتير بتنور فى عنيها الأمل..صعب قوي تتحول لمجرد ست بيت تقليدية.

وعلى قد ماحبيت دنيتي الجديدة بكل تفاصيلها ومشاكلها ومشاعرها وأحلامها..على قد ما كنت خايفة عليها.

عشان كده قررت أرجع ليا بسرعة؛  لأني مؤمنة جدًا إن الست لو مااتحققتش وحست بسعادة داخلية عمرها ماهتقدر تسعد جوزها وولادها.

ولأن جوزي كان مؤمن بإيماني خد بإيدي ووصلنى لعتبة حلمي .. لعتبة بكره اللى فاتح شباكه ع السما .. فكان سندي والخطوة اللي بتتقدم قبل مني لغاية ماتولد حلم “داما”.

وطبعًا لأني زي بنات كتير خدتهم الدنيا بعيد عن أحلامهم، قررت أدعبس ع اللي شبهي ومحتاجين بس خيط رفيع يتشعبطوا فيه.. فدعبست عليهم ولقيت بنات بريحة الفل، جواهم إبداع متحوش وطاقة متشالة لحلم على مقاسهم.

قدرنا مع بعض نطور فكرة “داما” ونطلعها للنور، قدرنا نفتح شبابيكنا ونعمل شباك كبييير لامم كل الدامات على اختلاف أعمارهم وثقافاتهم وإبداعهم.. وقدرنا نعمل حاجة مختلفة نستفيد فيها من بعض ونتعلم فيها حاجات جديدة مختلفة. هنحاول فيها نخرج بره القيود، ونصحح رؤيتنا لحاجات كتير، هنحاول نحب بعض بجد..ونعرف نعيش مع بعض بجد.. ونبني وطن بجد.

مش بنعتمد فيها على العنصرية بالعكس، إحنا بس اخترنا الست بكل وجوهها كمدخل للحياة بمختلف أشكالها.

وطبعًا التجربة فى حد ذاتها غريبة شوية وصعبة، إننا نجمع أكثر من 150 داما فى مكان واحد _العدد بيزيد امسكوا الخشب_على فكرة واحدة ولهدف واحد.

صدقوني الجزء الأصعب بالنسبالي إن فريق عملك يبقى مكون من مبدععات  .

المهم الصعوبة كلها بتهون لما نلاقي حلمنا وصل للناس وشباكنا بقى شباك مفتوح لقلوب وعقول كتير بتحب النور وبتدور على بكره فى توب جديد .

مش عارفه ليه حبيت فى أول مقال ليا اتكلم عن ده بس صدقوني الأحلى من إنك تحلم وتشوف حلمك بيتحقق إنك تلاقي حلمك بداية حلم ناس كتير .

أمل ربيع

أمل ربيع

رئيس التحرير مسئول علاقات عامة بوزارة الثقافة المصرية كاتبة

One thought on “حكاية داما..

  • Avatar
    2020-05-24 at 7:41 ص
    Permalink

    الحاله كلها مشوقه ان كل المبدعات دول يجتمعوا سوا …اكيد في حاجة هتتغير جوانا وكمان خارجنا ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!